مرحبا بكم في كتابات
   
عدد القراءات : 1900
تقارير
آراؤهم
ثقافة

المالكي يطيب خاطر بوتين حول ترويج اسمه بصفقة الاسلحة

الأحد، 9 كانون الأول، 2012

ابلغت مصادر عراقية مطلعة (كتابات) اليوم ان رئيس الوزاء العراقي نوري المالكي طلب إجراء مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين لحل الإشكالية التي نتجت عن معلومات سربّتها مصادر مقربة منه عن علم بوتين بعمولات دفعتها الحكومة الروسية في اب الماضي لوسطاء في صفقة السلاح التي تفاوض العراق على إبرامها والتي بلغت قيمتها 4.6 مليرات دولار.

وقالت المصادر ان الجانب الروسي حدد يوم عد الثلاثاء موعدا لإجراء المكالمة الهاتفية مؤكدة ان هناك إستياءاً عالياً لدى الجانب الروسي من تداول اسم الرئيس الروسي بوتين بهذه الطريقة الاستعراضية إعلامياً لأسباب داخلية وتنافس انتخابي عراقي مما حدا به الى الامتناع عن الرد على رسالة وجهها له المالكي في 20 من تشرين الاول 0اكتوبر) الماضي يطلب فيها اعادة التفاوض على صفقة الاسلحة     وهو امر غير مألوف عادة في المخاطبات الرسمية العليا مع القيادة الروسية مما يعكس حالة عدم الرضا والاستياء من هذا التداول غير المسؤول لاسم اعلى سلطة في القيادة الروسية .
وكانت تصريحات رسمية وتقرير اعلامية قد صدرت عن الجانب الروسي في وقت سابق وهي تستهجن  معلومات عراقية يتداولها سياسيون عراقيون عن وجود شبهات فساد في صفقة الاسلحة ووصفوه بالامر المضحك وغير المعقول في حسن تشير المصادر الى ان بوتين لم يتحدث بأكثر من عدم القدرة على أي تخفيض لاسعار مفردات الصفقة وان روسيا تعاملت مع العراق ومنحته هذه الأسعار على انه بلد صديق وانها تتعامل مع دولة تتطلع موسكو لتطوير العلاقة معها وانها لا تتعامل مع وسطاء مطلقاً .
واضافت المصادر ان وزير الخارجية الروسي لافروف قد تحدث مع نظيره العراقي زيباري وأبدى استغرابه من هذه الاخبار التي يروج لها مسؤولون عراقيون وأكد له إستياء الرئيس الروسي من ذلك.

 
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.