مرحبا بكم في كتابات
   
عدد القراءات : 1755
عربي - دولي
   البرسا يسحق غرناطة بثلاثية في الدوري الأسباني
   حماس تصدر بيانا بشأن إعتبارها منظمة إرهابية
   مقتل 28 وتدمير عدد من البؤر المسلحة في شمال سيناء
   الرئيس العراقي: سأسير على نهج «الطالباني» لتوحيد الصفوف
   زعيم كوريا الشمالية يتوعد الولايات المتحدة بالحرب
   الصين تخفض أسعار الفائدة دفعا للنمو
   الرئيس اليمني يلتقي سفير السعودية بعدن
   مقتل 11 وإصابة 46 من القوات العراقية جنوب تكريت
   الرئيس المصري: لقائي بـ«أردوغان» في الرياض مصادفة
   إيران: مساعي نتنياهو لإفشال الاتفاق النووي قديمة وغير مثمرة
   مقتل وإصابة 19 إرهابيًا خلال مداهمات أمنية في بغداد
   احتجاجات في بريطانيا ضد مسيرة بيغيدا المعادية للإسلام
   سوني تعتزم اطلاق «Xperia Z4 Tablet» خلال MWC 2015
   «ابل واتش» بديلًا لمفاتيح السيارات التقليدية
   عشائر صلاح الدين: تنظيم الدولة يسعى لإفشال عمليات التحرير
تقارير
آراؤهم

جامعة البصره نائمة ... ورئيسها عالم جليل .... قم بجراحتك وقوم عمود الجامعة

الجمعة، 28 أيلول، 2012

لن نتحدث عن المعرفة والعلم والمختبرات ولن نتحدث عن الاتفاقيات ولا عن المؤتمرات ولن نتحدث عن مستوى التدريسيين في الكليات عموما وليس من اهداف هذا المقال تقويم العملية التعليمية بقدر تقويم العملية الادارية في الجامعه التي تعد مركزا مهما وقوه ثقافية وعلمية لا يستهان بها في البصره .
الادارة في جوهرها ضبط النظام وتحقيق المنهج الملائم للواقع المعاش ، وهي وسيلة لصناعة الثبات والاستقرار النفسي لابناء المؤسسة .
ونحن بصفتنا مختصون نرى ان خطوات السيد المساعد الاداري خطوات ايجابية شجاعه ولا نرى خطوات رئيس الجامعه بخصوص العمداء الفاسدين خطوات شجاعه بل نراها مسوفه غير مضبوطة بها شيء من الصبر وهنا نحن لا نعتقد ان الصبر الذي يتحلى به ثامر الحمداني ايجابيا مع عميد مفسد او عميد متخلف او اخر لا يحترم نفسة ولا يحترم سمعه الجامعه وثقلها ووزنها الكبير ، ان الفساد الاداري الذي انفقت علية الدولة ملايين الدولارات من اجل اشتثاثه يسرح ويمرح في عمادات معينه من الجامعه ونحن هنا لا نحدد حتى لا نتهم بان مقالنا شخصي او كيدي غير اننا نعرف ورئيس الجامعه يعرف ومساعدو رئيس الجامعه يعرفون من هم المفسدين من العمداء ، ان الرجولة تحتم علينا ان نكون صادقين وواضحيت الا ان انعدام الشفافية لا يجعل منا الا ما نحن علية في هذا المقال ، ان رسالتنا للسيد الطبيب الكبير والعالم الجليل ثامر احمد حمدان واضحة نحن لا نريد التشهير بأحد ولو اردنا لذكرنا الاسماء على الملأ وفي الوقت نفسة نرجو التغيير في عمادات معينة بذاتها  تنحرف عن الصواب لاسباب ذاتية واخرى تخريبيه وسوف نظرب مثال بسيط لاحد العمداء الكرام ، فهذا العميد يتحكم به موضفون واخر يتحكم بة مدير مكتبة واخر يضع لنفسة سارق يزوده بفتات السلف والمؤتمرات وغيره وتعدى الامر للفساد الاخلاقي والعلاقات الجنسية المشبوهه والعلاقات المالية والمناقصات والاحالات المالية بشكل مقرف مقزز غبي وظاهر وواضح للجميع  نحن نعرف احيانا كثيره ان زحمة العمل والجهد الفكري تعطل عجلة العمل الا اننا نعتقد مصرين ان التغيير والحسم سلاح قوي والشفافية سلاح قوي ونتسائل كيف ان صالح اسماعيل نجم تم اعفائة بين ليلة وضحاها وانتم الان عاجزون عن اتخاذ قرارات بحق عمداء غير كفوئين بالمطلق الك يكن صالح مخطأ فاقلتموه وعلية فعندك المزيد من المخطاين فغيروهم واحفظوا ماء وجه البصره وماء وجه الجامعه .
سيدنا الكريم الفاضل ثامر احمد حمدان نحن من المعجبين بصفاتك ورزانتك وكياستك ونعرف انك جراح ماهر وعقل كبير ففي عملياتك الجراحية انت تحسم الاشياء وتقرر باجزاء الثانية لانقاذ انسان وتقرر ويكون قرارك صائب ونحن نشبة فعلك الجراحي بقرارك الاداري  فلماذا لا تحسم اداريا كما تحسم جراحيا صدقنا ان الامر متشابة تماما فجسد الانسان  هو جسد الجامعه فقم بجراحتك التقويمية  واجعلها تنهض من جديد .
تقبل احترامنا لك ودمت جليللا رائعا قوي .
* مراقب جامعي

تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.