مرحبا بكم في كتابات
   
عدد القراءات : 1576
تقارير
آراؤهم
ثقافة

الى وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم : رفع مظلومية

الأحد، 22 تموز، 2012

بعد سماعي اخبار التعليم العالي برغبتها جذب الكفاءات العراقية المغتربة حملت امتعتي وعدت الى بلدي عله يحتضنني ويعطيني حقي على اقل تقدير معادلة شهادتي من المانيا ولكن مع الاسف بعد سنة من المعاناة اتضح لي بأن الموظفون يعملون ضد توجهات السيد الوزير حيث بقانون معادلة الشهادة تعادل الدبلوم الالمانية بماجستير وليس بدبلوم عالي لان دراستي هي سنتين مع الرسالة(جامعة بريمن-المانيا) بعد البكلوريوس (كلية التربية ابن الهيثم قسم رياضيات) عدى هذا لقد ارفقت بملفي بتاريخ ٧/٢٠١١ كتاب من رئيس قسم الرياضيات بجامعة بريمن (الجامعة التي درست فيها) حيث الاستاذ يشرح فيها دراسة الدبلوم في المانيا ومعادلتها كماجستير. من المؤسف ايضا بان شكواي لا تجد من يصغي لها حيث تقدمت بشكوى لمكتب شكاوى المواطنين بتاريخ ٣١/١/٢٠١٢ رقم الوارد ٥٩٥ باسم علي كاظم علي حسناوي (علما حتى الاسم خزن خطأ وحاولت مرارا وتكرارا بان يصححو الاسم دون جدوى) حيث اعطوني ورقة تتظمن ثلاثة ارقام, منذ هذا التأريخ بدأت اتصل وفي كل مرة اتصل فيها يقولون لحد الان لم يصلنا جواب من دائرة البعثات, ليس هذا فقط  حتى مراجعاتي المتكررة لم تأتي بنتيجة, لهذا رضيت بالامر الواقع وراجعت دائرة البعثات كي استلم الدبلوم العالي ولكن مع الاسف الموظفة المسؤولة عن الشهادات الصادرة من الجامعات الالمانية تقول لي وبكل برودة اعصاب بأن الجداريات نفذت قبل فترة وارسلنا كتاب للسيد الوزير كي يعطي اوامره بطبع الجداريات. هل حدث مثل هذا الشئ بأي دولة كانت؟ سيدي الوزير هل يحدث هذا وانت سيدي معروف بالنزاهة وانصاف المظلومين؟ بعد هذه المعاناة والتجربة السيئة بالعراق عدت الى المانيا ولكن يبقى املي بأن تنصفوني سيدي الوزير
علي كاظم علي حسناوي
[email protected]

 
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.