يحررها كتابها ـ تأسست في 2002/9/1
مؤسسها ورئيس التحرير إياد الزاملي

جمال الكربولي ومشتقاته مابين مثنى السامرائي وأحمد الهيتي

هايدة العامري  
الثلاثاء، 22 تشرين الأول، 2013 الساعة 00:00

مهما  كانت التهديدات وأيا كان  الذي يطلقها فأنا لن ولم أتوقف عن فضحهم  وهو يمتلك كل القابلية لتطبيق مايهدد به لان يمتلك اموالا سرقها من الشعب العراقي الذي أنتخب أناسا يسرقونه ولاأعتقد أن العراقيين سيعيدون أنتخابهم مرة أخرى وما الرسائل التي تصلني من الشرفاء من القائم والانبار ومن نفس عشيرة جمال الكربولي ومن عشائر البومحل البطلة الا دليل أن الناس هناك تقرأ وتعرف من يسرقها ومن يحافظ على  حقوقهم وأموالهم واليوم سنتكلم  عن حالات لايصدقها أحد وهي موجودة في العراق العظيم الذي سيلفظ هذه الاشكال ويرميها في مزبلة التاريخ ناهيك عن أن يوم الحساب القضائي أت لامحالة لهم وسيتبعه حساب الواحد الاحد والذي لايضيع عنده حق المساكين والفقراء واليوم سنتكلم عن شخصيات حقيقية وغير وهمية أستغلت هذا الوهن والضعف من قبل الدولة العراقية نتيجة الظروف السياسية التي توجب على من يتولى السلطة أن يتساهل في المحاسبة لكسب تأييد هولاء الفاسدين في معاركه السياسية ولنتكلم عن المدعو محمد عبد الصمد السامرائي والذي يمتلك مطبعة بسيطة في منطقة شارع النضال ورثها هو واخيه عن والده وكان لحد عام 2010 لايمتلك تلك الاموال التي يملكها ولعلمك فأن هذا الشخص كان يعمل موظفا في مصرف الوركاء ومديرا لاحد فروع المصرف وتمكن من سرقة أموال من المصرف بعدة طرق ورفع عليه المصرف دعوى قضائية وحكمت المحكمة عليه بأن يسدد المبلغ وتم الحجز على امواله المنقولة وغير المنقولة ومنعه من السفر ولكن  وزارة التربية وبترتيبات من القضاء أستمرت بمنحه عقود طبع كافة  كتب المناهج المدرسية وهو الشخص الوحيد الذي تتم احالة  طبع المناهج المدرسية لانه الوحيد في العراق الذي يطبع المناهج الدراسية وكافة مستلزمات وزارة التربية وعند قيام عدد من أصحاب المطابع بالشكى لدى مجلس الوزراء قرر مجلس الوزراء وبجلسة رسمية عدم جواز طبع الكتب والمناهج الا  داخل العراق حصرا وحتى يتم تشغيل المطابع العراقية وكي لاتتحجج وزارة التربية بأن المحروس بعناية السيد محمد تميم وزير التربية هو الشخص الوحيد الذي يطبع المناهج خارج العراق وتمت المناقصات الاخرى وكذلك تمت الاحالة على البطل محبوب السيد الوزير والذي يعتبر فرعا من فروع الكربولي وأغصان شجرته الفاسدة التي تظللنا بالغمام الاسود وأقصد المحكوم وسارق اموال الوركاء مثنى عبد الصمد السامرائي واليكم هذا التفصيل البسيط فمثنى أحيلت عليه  العقود وفق شرط أن تتم الطباعة في العراق ولكنه لم يطبع الكتب في العراق ولكنه طبعها خارج العراق واذا كذبني السيد مثنى السامرائي فأنا  على أستعداد لعرض الصور والتسجيلات للسيارات التي أتت من خارج العراق وهي محملة بالمطبوعات ولكن أين المشكلة قد يقول قائل المشكلة هي أيها الاخوة أن السعر  الذي تقدم به السيد مثنى السامرائي أكثر من العروض المقدمة بمبلغ تسعة عشر مليون دولار وفي بعض العقود عشرة ملايين والعقد الاخر  أربعة عشر مليون دولار وللعلم فان السيد مثنى والذي كان موظفا في الوركاء وسرق الفرع الذي كان مديره وعليه احكام قضائية باعادة المبالغ  التي اختلسها من الوركاء وحجز اموال منقولة وغير منقولة وصلت به القوة لان يجلب امرا قضائيا يؤيد في احالة العقود عليه رغم وجود احكام قضائية عليه واين  الشرط الذي يقول ان تقوم الوزارة بالتحري عن سمعة المتقدم ولكن الحقيقة هذا الشخص هو جزء من منظومة  وضع حجر الاساس لها جمال الكربولي ولماذا لم يسطع نجم السيد مثنى السامرائي الا بعد عام 2010 ولماذا وكيف يسافر مثنى السامرائي خارج العراق وهو الصادر بحقه قرار منع السفر والذي أعرفه ان جهاز المخابرات هو الذي يسيطر على منظومة الحاسبات الخاصة بالمنع في الطارات والمنافذ الحدودية العراقية ولي عودة أخرى تفصيلية مع السيد مثنى السامرائي والذي يجب ان اقول بحقه كلمة حق يجب ان تذكر وهي ان والده المرحوم عبد الصمد السامرائي رجل من خيرة الرجال وهو رحمه الله من ذوي السمعة الحسنة ولكن هذا الموجود وكما يقال عند العراقيين واتمنى من السيد مثنى ان ينكر ماكتبت لكي اقدم له أشياء سيشيب لها شعر  رأسه ومن لايصدق باقوالي فليذهب الى مطابع شارع النضال والبتاويين ويسأل عن نفوذ مثنى وقربه من السيد وزير التربية وماهي علاقته بالسيد محمد تميم والذي لااعتب عليه لان من يبيع ابناء منطقته في الحويجة ويتاجر بدمائهم فلا عتب عليه وهو الذي ذرف عليهم دموع التماسيح عند حصول مجزة الحويجة في شهر نيسان الماضي وقدم أستقالته وعاد بعدها عن الاستقالة لان أربعين شهداء المجزرة قد أنقضت وانتهت وياللرجال الذين مع الاسف محسوبون عليكي أيتها الحويجة المظلومة الثكلى وأذكر السيد الوزير ببيت زيونة ولمن تم شرائه ولااستطيع ان اذكر الامرأة التي تم شراء البيت لها لان الله وصانا بالستر ونصل الى أحد أبطال الفساد المستتر والذي  لايعرفه أحد وهو السيد أحمد الهيتي والذي كان يشغل منصب مدير مكتب السيد رافع العيساوي وزير المالية المستقيل وانا اذا يتذكر القراء الذين يتابعون كتاباتي دافعت عن السيد العيساوي عند حصول أزمة اعتقال حماياته وهذا يؤكد اني لاامتلك موقفا سياسيا مسبقا من السيد رافع العيساوي والذي اعتقد انه شخصيا يعرف ذلك ولكن عندما تصل الامور لفساد صهره ومافعله عن توليه منصب مدير مكتب وزير المالية وكيف قام بالمساومة على اعطاء قروض لبعض رجال الاعمال وكيف كان لايتعامل احمد الهيتي الا بالقضايا الكبيرة فانه كان لايقوم بالتدخل في معاملة الا اذا كانت له فيها مبلغ كبير يتجاوز النصف مليون دولار وقد وصلت عمولته في احدى المرات الى انه اخذ مبلغ مليوني دولار لعرقلة عمل احد المصارف  الاهلية والمضحك انه قال لاصحاب المصرف انه عرض عليه هذا المبلغ ولكنه رفضه لكي يجعل مع اصحاب المصرف كما يقال في العامية خط رجعة معهم والسيد احمد الهيتي توجد عليه الكثير من قضايا النزاهة ومنها تلاعبه بعقارات الدولة ومنحه اياها لاشخاص  نظير مبالغ مادية او  الوافقة على أستئجار قطع الاراضي التابعة للمالية ولمدة تصل الى خمسين سنة مقابل اموال وعشرات من القضايا الاخرى ولكن السياسة هي من تمنع محاسبة احمد الهيتي بل وان العيساوي وهو الذي يمتلك ايضا الادلة الدامغة عن فساد يقية الشخصيات والوزارات قد حمى نفسه ونسيبه عندما هدد في حديث تلفزيوني بكشف الكثير من الاشياء بل وصل به التهديد بأيصال الامور الى المرجعية وهو مااسكت الجميع وجعل الكل يتغاضى عن المحاسبة وأبقاء الحال على ماهو عليه وللامانة فان السيد احمد الهيتي يمتلك الان كما ينقل عنه المقربين منه مبلغ يتراوح بين سبعين الى خمسة وسبعين مليار دينار    وهي كلها من اموال السحت وهو اخذ منصبه لكونه نسيب السيد رافع العيساوي وليس لمؤهلاته الادارية والخلاصة أعزائي القراء التي وصلت لها ان الفساد والسرقة أصبحت شيئا عاديا ومن لايسرق وليس فاسدا فانه يعتبر شواذ وأستثناء من القاعدة وأن الشريف والنزيه اصبح هو الاستثناء وعلى ذكر الشرف ومعناه فأن السيد جمال الكربولي له منطقا ووجهة نظر فيه وتنص على ان من يسرق المال العام لايصح أن يقال عنه انه ليس شريفا بل الشرف يرتبط عنده بالقضايا الجنسية وقضايا العرض فقط ووجهة نظره يجب أن تدرس في مناهج الدراسة التي يطبعها لنا مثنى عبد الصمد السامرائي وفعلا أنها مهزلة كما قال الملحن نصرت البدر في أغنيته الاخيرة ولنا عودة للسراق قريبا جدا .
[email protected]

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة .. ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر