عدد القراءات : 251
تقارير
آراؤهم
   الثقافة واللغة
جلال الربيعي
   المدرسة العراقية الجديدة ليس كل ما يتحرك عدوا
حمزه الجناحي
   العراق مفتاح العلاقة بين السعودية وإيران ؟!
محمد حسن الساعدي
   على نهج رسالَة «حسن العلوي/ عزَّة الدّوري» المزعومَة
امين ظافر الغريب
   صراع الملك وتقسيم البلاد ... الدواعش وأئمتهم أنموذجاً
نوار الربيعي
   أمريكا عادت لتحكم قبضتها الحديدة .. غير آبهة بخرافات الصدر أو بحور دم المالكي !؟
جبار الياسري
   يطلب مرعاه الجديد معلقاً بأستار المحراب
امل الياسري

عماد أني اعشق ولكنكم جاهلون

الخميس، 16 شباط، 2017

كتب عماد جاسم مقالة نشرها في موقع الحزب الشيوعي عنوانها (هل من الخطيئة أن نحب ) ابتدئها بـ (مذ تعرفت مسامعنا على غناء العشق , وتبادلنا نظرات الاستحسان مع بنت الجيران..) ليصف لنا رؤيته لعيد الحب سائلا المعارضين للاحتفال به (بأي ذريعة يحرّمون الحب واعياده؟ وبأي نصوص يسترشدون في تحريم الوئام ولذة الهيام ؟؟) متهما اياهم بانهم لم يذوقوا لذة الحب !!
لا يا عماد نحن مع الحب و لا نستطيع العيش بدونه بل ان حبنا يكلفنا حياتنا ونعطيها ونحن سعداء والحشد شاهد عندما نعشق ماذا نفعل أم أن مثل هذا الحب ليس بحب حسب رأيكم ؟
عشقنا الله لأننا لمسنا لذة حبه ورأفته بنا ورحمته علينا وكرمه لنا
عشقنا الحسين ونحن لم نره او نلتقي به ليجذبنا جماله او وسامته ولكننا عشقناه لأننا وجدنا فيه المباديء والقيم التي نبحث عنها في كتب التاريخ
عشقنا علي ابن ابي طالب لأننا وجدنا فيه الرجولة والشجاعة والقرب من الفقراء والعدالة في الحكم
عشقنا امهاتنا وطيبة قلوبهن وحنيتهن وكلمة (يمة من تطلع من حلوكهن تسوة ) كل عارضات الاجساد التي تتغنج بحبهن ،
نحن نعشق زوجاتنا وبناتنا وأطفالنا حتى اننا لانرضى ان يمسهن احد بسوء بل أن غيرتنا عليهم تتعدى الوصف فلا نقبل ان يمس طرفهم اي شخص
أما بنات جيراننا فهن أخوات لنا وامهات لنا وبنات لنا نكن لهن الاحترام ونغض نظرنا عنهن كما نريده لبناتنا واخواتنا ونحفظ جارنا في غيابه
هكذا ربانا ديننا وأبائنا وامهاتنا
أما حبكم الذي تروجون وتريدون ان ينتشر فهو الزنا وهو خطيئة في قياسات الخالق ومن يؤمن بشريعته وان كنت لاتؤمن بشريعة من خلقك فلتكن غيوراً فهل تقبل لي ان التقي بابنتك في السر بعيداُ عن أعينكم بعنوان اني احبها ؟؟؟ لست ضد الحب يا عماد ولكني ضد الفسق والفجور الذي ينهك الشباب ويجعلهم لا ينظرون الا تحت او بين اقدامهم ويشغلهم عن رسالتهم التي ارادها الله لهم والتي هي خلافة الارض،
لستَ أشد فسقاً واباحية من عادل أمام الذي لم يبخل بنشر الرذيلة والفسق والمجون بأفلامه ويدعو الى التحرر والحرية وفي كل فلم لديه فيها مشاهد التقبيل والاثارة ولكن عندما سأل عن السماح لابنته بتمثيل مشهد تقبيل رفض بشدة !!!
حبكم ليس بحب وأنما هو سفاح وأطلاق الشهوات بلا حدود أما إن كنت تقبله لابنتك فلا كلام لي مع الديوث أعاذنا الله من الزنا ومن دعواتكم ومن وساوس الشيطان.

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.