عدد القراءات : 166
تقارير
آراؤهم

يا...... طالب غالي 

الأربعاء، 15 شباط، 2017

هذه التي ..
ترفُعها عاليا  ، ليس راية 
وهذا...
هذا الذي تسحله ُ خلفَك ليس صليبا
ومَن ترّقصُه ُ وتلاعبُه ليس طفلاً
وماتلبسُه ُ ليس قميصاً
والتي تتعقبُكَ ماهي بإقدامِهم
أما ذاك الذي يرفسُ نومكَ في جوشن الليل
ماهو بكابوس ..
وهذا السماعُ المنفردُ ليس مِن صنعِ مهدي محمد علي..
ولا من كمان عبدالله صبري..
وهذا ...الرقعة ُ والنسخ والكوفي : لادخلَ له بأنامل محمد سعيد الصكار
ولاينتسب للنحيل الجميل من حروفيات محمد رضا سهيل ..
وطراوة اللثغة ، لادخل لها بعباس الجميلي
والضحكاتُ الخافتة ُ لا تعود مليكتُها لمحمد حمادي ..
وكلُ هذه الإشارات لم نسرقها من التوحيدى
ولا من مواقف ِمولاي النفرّي ..
كل ماقيل ويقال ..
مِن صنعِ يديكَ في حديقتك َ
يا.............
طالب غالي
*مشاركتي في الإحتفاء الذي أقامه اتحاد أدباء البصرة للشاعر والملحن طالب غالي / كانون الثاني

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.