عدد القراءات : 179
تقارير
آراؤهم

وخزة..عواهر الاعلام

الأربعاء، 15 شباط، 2017

عواهر الاعلام يتناسلون ويجيدون خلع جلودهم واستبدال الشرف بالدعارة والضحك بوجه الدم الطاهر عواهر الاعلام بارعون في التقيء على شاشات التبعية والخداع والتضليل والكذب والنفاق!! انهم يتقنون الرقص على عويل الامهات ويمتهنون بيع الضمير في اقرب (علوة) فضائية مقابل المال السياسي والتزلف لمن يملكه.. عواهر الاعلام لم تعد في جبينهم قطرة حياء بعد ان فقدوا رجولتهم في ليالي المجون السياسي وطاولات تزوير الحقائق.. عواهر الاعلام ببغاوات تجيد ترديدالعبارات المستهلكة في برامج تذكرني بمنابر البعث حين كان قطع الاذن مكرمة وقطع اللسان هدية وقطع الرؤوس كرامة!! عواهر الاعلام عين نجاسة في جسد الاعلام الشريف لابد من ازالتها ليكون اعلامنا طاهرا وطنيا نقيا.

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.