عدد القراءات : 314
تقارير
آراؤهم

من الذي قتل الناس و(فجر منظومة الغاز) يا وزارة النفط ؟!

الخميس، 12 كانون الثاني، 2017

ما تزال ملفات الفساد في بلادي تحرز المركز الاول بامتياز  هذا نموذج في  شركة تعبة الغاز في التاجي يسودها الغموض ولا تحقيق لأي  منجز  وتكاثرت  ملفات الفساد  ، ولا مسؤول نشاهده خلف القضبان ويبقى حامد الزوبعي مسيطر على كل شيء داخل الشركة وقد تم ترقيته الى وكيل الوزارة لشؤون الغاز  وهو يستحوذ على كل شيء فيها  ، وهذا لغزا محيرا للغاية.  وكشفت مصادر مسؤولة بوزارة النفط  أن شركة تعبئة غاز التاجي التابعة لوزارة النفط  هي التي تسببت بتفجير (منظومة الغاز)  في مجمع الصالحية السكني  وقتلت الناس وتعطلت هذه المنظومة الحيوية للغاية   ، الشركة تركت غاز الانابيب يتسرب بشكل كبير تحت الانفاق بحجة وجود مياه اسنة تحت هذه الانفاق ولم تقوم الجمعية بعمل الصيانة وسحب المياه  توقفت هذه المنظومة عدة مرات ، الأمر الذى يتسبب فى  هدر  كميات كبيرة من الغاز يومياً، نظراً لتقاعس عمال المحطة وتركهم هذه الانابيب دون الاهتمام وعدم الصيانة  هذه  فى مرحلة التشغيل التجريبي ، رغم حاجة العراق  الماسة للغاز، فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد، وتكبد الموازنة العامة للدولة مليارات الدولارات سنوياً لاستيراد الغاز. 

وعلى الرغم  من ابلاغ المسؤولين بهذه الشركة ومكتب اعلام الوزارة ولكن لم تتخذ الاجراءات الاحترازية ومعالجة مكامن الخلل ، وأوضحت المصادر، ان الشركة   تجاهلت فتح تحقيق فى الكارثة خلال المرتين الأولى والثانية، والتى تستدعى إقالة مدير عام  الشركة، ووكيل الوزارة لشؤون الغاز ومن يثبت تقصيره في الجمعيات التعاونية التي تدير مجمعات حيفا والصالحية ، وقد فتح مكتب المفتش العام  بوزارة النفط  تحقيق سري ولم يعلن نتائج التحقيق واعلام الوزارة يسوف الحقيقة ويقول ان مجلس الوزراء هو الذي تبنى التحقيق والاخير ينفي ويعاني عشرات العوائل من التهجير القسري التي قامت به وزارة النفط وشخص الوكيل حامد الزوبعي اذ ما زلت الشقق مهدمة وانابيب الغاز محطمه وتقطع الطريق بينما السكان يصرخون ويناشدون رئيس الوزراء ومن يعنيه الامر انصافهم وتعويض الضحايا وبناء واعمار الشقق المهدمه داخل العمارة 138 ، التي وقع فيها الانفجار، وقد زار موقع التفجير عدة شخصيات  برلمانية  سياسية وامنية وقائد شرطة بغداد ، ومحافظ بغداد ، 

ورئيس اتحاد التعاون ولجان من مكتب وزير النفط وشركة تعبئة غاز التاجي  ، وزيد الاسدي  ، وغيرهم الكثير  ،  وقد وعدوا بالتعويضات والبناء ورفع الانقاض وعودة خدمات العمارة اسوة ببقية العمارات ، ولكن تلك الوعود جاءت لغرض الدعاية الانتخابية المبكرة ، والمزايدة  السياسية على حساب امن وسلامة المواطن  وهذه الجهات التي زارت العمارة قد ابلغت سابقا بنقص الخدمات ولكن لم تحرك ساكن وتتصل بالجهات الحكومية التي تقدم الخدمات ، وهي التي استقطعت مبالغ الخدمات مقدما  وبالملايين من سكنة المجمع وتركتهم بدون   خدمات  لا  ذنب لنا  سوی الثقة في مؤسسات حكومية وغير ذلك   و غير صريحة و مثلها مثل كل المؤسسات و الجمعيات والاتحادات  لايفكر اصحابها سوی في انفسهم وارباحهم الشخصية ، وارصدتهم وعقارتهم تاركين الناس بلا سكن ولا مئوي وصمة عار على جبين كل من يقصر بهذا الحادث المفجع وعتبنا الاول على مفتش عام وزارة النفط الذي استلم قطع الاراضي هو واقاربه واصحابه وحاشيته على نهر دجلة بدون وجه حق وهمش الاخرين  في الوزارة ودون توزيع عادل واستحقاق وظيفي ووطني  ، بينما ترك ملف التحقيق بهذه القضية الهامة  ان تعمد بعض الشخصيات  الى العودة لوعودها الكاذبة والضحك على الناس في تقديم الخدمات وتحقيق الامن  والطلبات بالتعويض  وتأمين كافة مستلزمات العيش الكريم لأبناء الشعب وها هم مره اخرى والانتخابات في الطريق يدورون ويلفون بين الناس  منهم من يتبرع بالأكساء وتقديم الخدمات   ويطلقون وعودهم وعهودهم من جديد .. ويقدمون الهدايا وبكل سخاء املين انتخاب الناس لهم ..   فعلتم.. ؟

واين هاي المكاسب التي تحققت للوطن والمواطن ؟ واين بناء البنى التحتية في البلاد   الذي هدمته سنوات الظلم والاستبداد  اين التنمية  والاعمار والبناء  بل اين ومليون الف اين وانتم لاهون عن كل ذلك ولا ذمه ولا ضمير المفارقة هناك من يقول تم بيع احدى عقارات  مجمع الصاحية السكني بطريقة الدفن بمبلغ )  20  شده) وعن طريق المحسوبية وبحجة ملتقى لاتحاد التعاون العربي !! وكالمعتاد ببيع وشراء عقارات المجمع والسكان يصرخون ، لا نعلم متى وكيف  وسوف ننتهي عملية الاعمار والبناء وهذه المافيا والحيتان متربصه لكل شىء نطالب مجلس الوزراء بأجراء تحقيق موسع وانهاء ملف اعمار وبناء وتعويض الضحايا وللحدية بقية .     

.
تعليقات الفيسبوك
تنويه لابد منه : ايمانا بشعارها ( الضمير رقيب الكاتب ) " كتابات " غير مسؤولة عن محتوى تعليقات الفيسبوك المنشورة في موقعها .. ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارتها ويتحمل كٌتَاب التعليقات المسؤولية الأخلاقية عن محتوى تعليقاتهم .

Designed by : Enana.com
enana
Programed by : Jasmineshost.com
JasminesHost
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.